دروس، تمارين، فروض وامتحانات

الفاعل: الإضمار الواجب والجائز – الثانية إعدادي

الفاعل: تعريفه وأنواعه:

تعريفه:

الفاعل: اسم مرفوع يأتي بعد فعل مبني للمعلوم، ويدل على من فعل الفعل، مثال: سافر الحجاج – حضر القاضي .

حكمه:

يكون الفاعل مرفوعا دائما، غير أنه قد يسبق بحرف جر زائد فيجر لفظا، ويرفع محلا، مثل قوله تعالى: {وكفى بالله شهيدا}.

أنواعه:

ينقسم الفاعل إلى ثلاثة أنواع:

  1. اسما ظاهرا.
  2. ضميرا متصلا.
  3. ضميرا مستترا.

 

تأمل الأمثلة التالية:

التراكيبالفاعلنوعه
نجح التلميذالتلميذاسم ظاهر
راجعت دروسيتُ (الفاعل)ضمير متصل
محمد يحب الخيرتقديره هوضمير مستتر

 استنتاج:

الفاعل اسم مرفوع يدل على من قام بالفعل، ويأتي على ثلاثة أنواع:

  1. اسما ظاهرا.
  2. ضميرا متصلا
  3. .ضميرا مستترا.

إضمار الفاعل وجوبا أو جوازا:

تأمل الأمثلة التالية:

التراكيبالفاعلنوعهحالة الإضمار
– أعبد الله

– نعمل بجد

– تحب وطنك

– قاوم العدو

 

ضمير مستتر

– المتكلم المفرد (أنا) في المضارع

– المتكلم الجمع (نحن) في المضارع

– المخاطب المفرد (أنت) في المضارع

– المخاطب المفرد (أنت) في الأمر

 

إضمار واجب

– القطار تحرك أو يتحرك

– المرأة تفوقت أو تتفوق

ضمير مستتر– الغائب المفرد (هو) في الماضي والمضارع

– الغائبة المفردة (هي) في الماضي والمضارع

إضمار جائز

استنتاج:

إذا كان الفاعل ضميرا مستترا فلإضماره حالتان:

  1. إضمار واجب: ويكون مع المتكلم مفردا كان أو جمعا في المضارع، ومع المخاطب المفرد في المضارع والأمر.
  2. إضمار جائز: ويكون مع الغائب المفرد والغائبة المفردة في الماضي والمضارع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Baak كتب:

    Faynoma tamariiiin aeibad lah